Home

الأحزاب السياسية في مصر بعد ثورة 25 يناير

الأحزاب السياسية في مصر قبل ثورة 25 يناير 2011 بلغ عددها 84 حزبا سياسيا قانونيا. إلا أن العديد منها لم يكن يتعدى مقرا وجريدة، وذلك بسبب غياب الديمقراطية الحقيقية في مصر - شهدت الحياة السياسية فى مصر بعد ثورة 25 يناير 2011م، حالة ملحوظة من الحراك السياسى، وكان من أبرز مظاهر هذا الحراك ارتفاع عدد الأحزاب السياسية من 24 إلى 68 حزبا، بزيادة قدرها 44 حزبا سياسيا دخلت إلى المشهد السياسى بشكل.

قائمة الأحزاب السياسية في مصر - ويكيبيدي

كرستين عوض . في السنوات الأخيرة الماضية خاصة بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو ، ظهرت العديد من الاحزاب السياسية بكثرة ، حيث يوجد في مصر الآن مايزيد عن 105 حزب سياسي ، وبالرغم من كثرة الاحزاب لكنها لم تستطع أن تنافس وتحصل على. المقارنة السريعة لخريطة القوى السياسية الحالية في مصر بمثيلتها عقب ثورة يناير ٢٠١١ تشير إلى أن تحولات ضخمة طرأت على تلك الخريطة فما أن سقط نظام مبارك حتى طفت على السطح قائمة من القوى السياسية والجماهيرية، الحزبية. وضع المرأة بعد ثورة 25 يناير الشبابية أنها اقل، ونتيجة لهذا الاستبعاد أصبح وضع المرأة مهينا، واتضح ذلك في الأحزاب السياسية التي لم تضع امرأة على رأس قائمة بل كانت تأتي في ذيل القوائم معللين.

المبحث الأول. أسباب الثورة. ثورة 25 يناير 2011 في مصر هي، كأي ثورة أخرى، سبقتها مقدمات، ولعبت الأحداث المختلفة دوراً رئيساً في إشعالها، في الوقت الذي لم يكن فيه النظام الحاكم متابعاً أو محللاً لهذه الأحداث، لكي يتخذ. وأشارت نتائج الدراسة إلى اتجاهات المبحوثين نحو نشاط وأدوار الأحزاب السياسية بعد ثورة 25 يناير وما أعقبها من تطورات وكانت ما يلي: أن الأحزاب السياسية التي انطلقت من خلفيات دينية إسلامية بعد.

شهدت الحياة السياسية فى مصر بعد ثورة 25 يناير 2011م، حال

قال الدكتور مصطفى النجار، عضو مجلس النواب، إن الاحزاب السياسية بعد ثورة 25 يناير كانت متشابهة ومتقاربة وكانت أمامهم فترة من الانفتاح، حيث عادت السياسة إلى مصر بعد أن قتلها نظام مبارك. وأضاف «النجار»، خلال حواره في. انتعش تأسيس الأحزاب السياسية ونشاطها عقب ثورة 25 يناير المصرية، لكن مع انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013 تغير كل شيء، وقضت أحزاب نحبها، وتنتظر الأخرى مصيرها. ولادات بالجملة لم تنجح في الوصول إلى مقاعد البرلمان المصري 2015. الأحزاب السياسية وطبيعتها في مصر قبل ثورة 25 يناير 2011م الأحزاب السياسية وطبيعتها في وحصل الحزب على 388 مقعداً بعد انضمام عدد كبير من المستقلين اليه بعد فوزهم فى الانتخابات

الأحزاب السياسية بعد ثورة 25 يناير 2011. نجحت ثورة 25 يناير 2011 في خلع الرئيس حسني مبارك، وحل البرلمان والحزب الوطني، ومجالس المحليات، وفتحت الطريق واسعا أمام تغيرات جذرية في بنية النظام السياسي. بعد مرور 10 سنوات على ثورة الخامس والعشرين من يناير تغيرت فيها خريطة الأحزاب السياسية حيث صعدت كيانات وهبطت أخرى واختفت أيضا كيانات وولدت أخرى على الساحة السياسية قضايا شائكة في مصر بعد ثورة 25 يناير وهي بمثابة الوردة اليافعة التي تعطر أجواء الأمل من حولها لكنها بكل أسف محاطة بالأشواك من نواحيها وربما يكون السبب في أننا كمصريين بعد الثورة تحزبنا قبل أن.

الأزمة الدستورية في مصر بعد ثورة 25 يناير : دراسة بحثية في

إصدارات د. عبد الكريم عطا كريم الجابري. إصدارات أ. رفيف عبد العزيز الصبا يحاول الباحث هاني سليمان في كتاب العلاقات المدنية - العسكرية والتحول الديمقراطي في مصر بعد ثورة 25 يناير، والذي يتكون من 120 صفحة من القطع الكبير، اكتشاف ديناميات السياسة والتحول الديمقراطي في مصر في ضوء محددات وطبيعة. الأحزاب السياسية في مصر قبل ثورة 25 يناير 2011 بلغ عددها 84 حزبا سياسيا قانونيا. إلا أن العديد منها لم يكن يتعدى مقرا وجريدة، وذلك بسبب غياب الديمقراطية الحقيقية في مصر. إلا أنه بعد الثورة أعلنت. بعد ثورة 25 يناير، ظهرت الأحزاب السياسية السلفية المختلفة بدون إعداد كافٍ أو نظر متأنٍّ أو خبرة سياسية، مما أوجد اضطراباً في الممارسة أنتج تنافساً سياسياً مشحوناً، وأفرزت مواقف وبيانات. الاحزاب الدينيه فى مصر هى احزاب دينيه اتعلن عن تأسيسها بعد ثورة مصر سنة 2011.الاحزاب دى اسلامويه و مسيحيه و مرجعياتها دينيه مش مدنيه و بتستلهم افكارها و قوانينها من الدين مش من الافكار المدنيه الحديثه

مصر بعد ثورة 25 يناير نبيل عبد الملك الحوار المتمدن-العدد: 3391 - 2011 / 6 / 9 - 00:06 المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطي بعد قيام ثورة 25 يناير عام 2011، وتولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شئون الحكم فى المرحلة الانتقالية عبر آلية الإعلانات الدستورية، والمراسيم والقرارات، بدأت عملية مراجعة شاملة للإطار.

هذه قائمة بأهم الأحزاب السياسية في مصر. أحزاب تحت التأسيس بعد ثورة 25 يناير (حزب النور الإسلامي) : الذي يعد أول حزب سياسي سلفي. وأكد الدكتور عماد عبد الغفور، وكيل المؤسسين، الالتزام. مع اقتراب موعد الذكرى الخامسة لـثورة 25 يناير في مصر، تصاعدت الدعوات من تيارات المعارضة المختلفة لحشد المتظاهرين للاحتجاج على ما آلت إليه البلاد، بعد توقف المسار الديمقراطي وازدياد القمع والاستبداد من السلطات. ناقشت هذه الصفحات (المؤسسة العسكرية والأحزاب السياسية في عقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 م؛ حتى انتخابات الرئاسة في حزيران/ يونيو 2012 م)، وقد وقع اختياري على كتابة هذه الورقة المهمة، لأنها تناولت العلاقة بين القوى.

Video: الشروق تنشر خريطة الأحزاب المصرية قبل وبعد ثورة يناي

قراءة في كتاب العلاقات المدنية - العسكرية والتحول

محددات ضعف الأحزاب السياسية في مصر 25 يناير للفترة 2011

  1. Home Page / الأقســام / موضوعات سياسية / ثورة 25 يناير في مصر؛ أدى ذلك إلى قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بعد التنسيق مع الأحزاب والقوى السياسية كافة أن تجري الانتخابات في شهر نوفمبر 2011، وصدر.
  2. كانت ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011 م ثورة شباب مصر، حيث ظل الشعب المصري خلال الثلاثون عاما في حالة من الجمود الديمقراطي، وكذلك غاب العدل واستفحل الظلم، وساءت احوال البلاد السياسية والاجتماعية، فكانت ثورة ال 25.
  3. بحث علمي شامل عن دور الشباب بعد ثورة 25 يناير في مصر برز دورالشباب أثناء ثورة 25 يناير، وهوما دفعهم فيما بعد إلى المشاركة الفعالة في الحياة السياسية ، ومن ثم بدأ ظهورالعديد من الأحزاب والائتلافات الشبابية بعد الثورة.
  4. بدأت مشاركة الجماعة في التظاهرات في اليوم الثاني (26 يناير 2011) ثم تكثفت مشاركتها ابتداءً من 28 يناير (جمعة الغضب)، وهي التي دعت للخروج للتظاهر من المساجد بعد صلاة الجمعة في هذا اليوم
  5. أخرجت ثورة 25 من يناير 2011 الحياة السياسية في مصر من حالة الإنسداد والجفاف، التي ألمّت بها طيلة العقود الماضية، وفتحت أبواب المشاركة السياسية أمام ملايين المصريين، لتدخل مصر مرحلة التحول الديمقراطي، التي تنتقل بموجبها.

الأحزاب السياسية المصرية الأشهر في المجتمع المصري - جريدة

  1. وقبل ثورة 25 يناير كان يوجد في مصر 24 حزبا سياسيا قانونيا إلا أن العديد منها لا يتعدى مقرا وجريدة (إن وجد)، وذلك بسبب غياب الديمقراطية الحقيقية في مصر. إلا أنه بعد الثورة أعلنت عدة جهات تأسيسها.
  2. تحل علينا اليوم ذكرى ثورة 25 يناير 2011م؛ تلك الثورة التى اختلف عليها الكثيرون بين مؤيد ومعارض لها، لكن بكل تأكيد اتفق الجميع على أنها غيرت بشكل كبير فى الحياة السياسية فى مصر، وبالنظر إلى المشاركة.
  3. يتلخص الموضوع الرئيسي لكتاب الثقافة أثناء الفترات الانتقالية مصر بعد ثورة 25 يناير، الصادر عن مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية، بالتعاون مع المؤسسة الثقافية السويسرية بروهيلفتسيا، في رصد المشهد الثقافي فى مصر.
  4. التجمع: قبل 25 يناير الأحزاب والتيارات حُرمت من المشاركة السياسية - مصر. قال سيد عبدالعال، رئيس حزب التجمع، وعضو مجلس الشيوخ، إنه قبل ثورة 25 يناير، كان المواطن العادي يرى وجوب التغيير في.
  5. الأحزاب السياسية في مصر قبل ثورة 25 يناير 2011 بلغ عددها 84 حزبا سياسيا قانونيا.[1] إلا أن العديد منها لم يكن يتعدى مقرا وجريدة، وذلك بسبب غياب الديمقراطية الحقيقية في مصر. إلا أنه بعد الثورة أعلنت عدة جهات تأسيسها لأحزاب.

تحولات الخريطة السياسية في مصر بعد ثورة يناير - مركز

رغم انى أرى أن الأحزاب تعرضت لقطع شرايينها السياسية في فترة مبارك. وكلنا على علم ويقين إن الممارسة الديمقراطية داخل الأحزاب السياسية المصرية كانت منعدمة قبل ثورة يناير، لكن بعد ثورة 25 يناير. سياسة مصر ما بعد ثورة 25 يناير منذ صدور قانون الأحزاب السياسية في يونيو عام 1977 بشأن تنظيم إنشاء وتكوين الأحزاب السياسية في مصر تزايد عدد الأحزاب السياسية من 5 أحزاب في عام 1981 إلى 23 حزباً. بلغ عدد الأحزاب السياسية المصرية قبل قيام ثورة 25 يناير المجيدة 84 حزباً قانونياً (انظر ويكيبيديا الموسوعة الحرة)، أما الآن فقد وصل العدد إلى 104 حزباً (حسب موقع المصري اليوم 24/10/2019)، والطريف أنه في الماضي كانت تتهم الأحزاب. دور الأحزاب السياسية على التحول الديمقراطي في مصر بعد الثورة الدكتور عادل عامر الديمقراطية حسب النظرية المثالية لدى هيجل وروسو قديما كانت تعني حكم الشعب نفسه بنفسه وهو ما يسمى حكومة الشعب أو..

إضراب في سجون مصر بمناسبة ذكرى ثورة يناير - مرصد مصر

مجلة الحوار: دور المرأة السياسي بعد ثورة 25 يناير في مص

لم تلعب الأحزاب السياسية الموجودة على الساحة المصرية أي دور حقيقي في ثورة يناير التي تحل ذكراها العاشرة اليوم الاثنين، 25 يناير/ كانون الثاني، وربما كان هذا هو السبب الرئيسي في انصراف جماهير يناير عنها عقب الثورة. أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات كتابها الجديد بعنوان مستقبل الحياة الحزبية فى مصر بعد ثورة 25 يناير ضمن سلسلة إصدارتها لتوثيق الأحداث وتفاعلات ثورة 25 يناير مرَّ 112 عامًا على نشأة الحزب الوطني، إذ وصل عدد الأحزاب السياسية في مصر الآن لحوالي 104 أحزاب، أغلبها ليس له دورٌ يذكر أو فاعل في الحياة السياسية، وكأن ثورة 25 يناير مرت عليها «مرور الكرام»، الأمر الذي انتقص من الدور الذي. الاثنين 25 يناير 2021 11:11 ص. في 25 كانون الثاني/ يناير 2011، تجمّع شباب وفتيات مصريون لإطلاق وقفات ومسيرات صغيرة، سرعان ما تحوّلت إلى ثورة في 25 من الشهر نفسه، أطاحت بنظام سياسي ظلّ جاثماً على صدر مصر. بعد عام على اندلاع الثورة المصرية، يقف شباب الثورة في مواقع مختلفة بل وأحيانا متباينة. لكنهم يؤكدون أن الثورة لم تنته بعد ومازال هناك الكثير من الجهد والعمل المطلوب لانجاز ما قامت لأجله الثورة

فما الذي حدث في مصر بعد ثورة 25 يناير وإسقاط نظام مبارك وانتخاب رئيس للبلاد بطريقة شرعية؟. وهل فعلاً فشل الإخوان المسلمين في مصر أم أفشلوا؟. ما حدث أنها تحالفت عدة قوى مؤثرة خارجية وداخلية. أصدرت اليوم لجنة شئون الأحزاب دراسة، تعد هي الأولى من نوعها عن عدد الأحزاب فى مصر، جاء فيها، أن عدد الأحزاب السياسية التى لها حق مباشرة العمل الحزبي فى مصر حتى 28 سبتمبر 2011 بلغ 47 حزبًا، منها 23 حزبًا تم تأسيسها قبل ثورة 25. 49.6% من المبحوثين يصدقون بدرجة كبيرة ما تقوله وسائل الإعلام المصرية عن الأحزاب السياسية في حقبة ما بعد 25 يناير وحتى 30 يونيو، يليها الذين لا يصدقون بنسبة 28%، ثم جاء ما يصدقون إلى حد ما بنسبة 22.4%

ثمة تغيرات انعكست على الجانب القيمي في المجتمع المصري بعد 25 يناير 2011م؛ حيث أن الأحداث التي شهدتها مصر أحدثت تغييرات كبيرة في منظومة القيم الاجتماعية والأخلاقية الإيجابية التي صاغت سلوك. على راشد وسلوى عثمان «العقاد.. حسين هيكل.. مندور.. أحمد لطفى السيد.. فريدة النقاش»، وغيرهم العديد من القامات المصرية فى الكتابة والأدب، كان لهم حضورهم الفاعل بالأحزاب والحياة السياسية، فكانت الأحزاب تفخر بانضمام هذه. ملخص تتناول هذه الدراسة التجربة السياسية للإخوان المسلمين في مصر بعد الثورة.هؤلاء الذين يعود اهتمامهم بالعمل السياسي إلى عام 1942 حيث خاض حسن البنا مؤسس الجماعة أول انتخابات برلمانية، وكانت تجربة المشاركة السياسية بعد. تُمثل ثورة 25 يناير 2011 علامة فارقة في تاريخ مصر المعاصر، فقد أنهت 30 عاما من الفساد والاستبداد والتسلط التي كانت سمات عهد الرئيس السابق حسني مبارك، ونجحت في الحد من هيمنة الحزب الوطني على. الحياة السياسية في مصر 2011-2018 هذا الإنفوجراف يكشف عن تطورات الحياة السياسية فى مصر من خلال المقارنة بين نتائج وارقام انتخابات برلمان 2011 ونتائج وارقام انتخابات برلمان 2015 كمؤشر كاف يشير الى حجم التغيير الذي شهدته الحياة.

تعالوا نشوف الكاريكتير ثورة يناير

ثورة 25 يناير (الثوره المصريه - ثورة الغضب )) هيا ثوره شعبيه بدئت فى مصر فى يوم 25 يناير لسنة 2011 و لازالت تداعيات أحداثها مستمره حتى تبين إعتراض المشاركين فيها على قلة الحريات السياسيه و حالة الطوارئ و زيادة الفقر و صعوبة. مصر: بدء الاقتراع في أول انتخابات برلمانية بعد ثورة 25 يناير. 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011. بدأت في جميع انحاء مصر. من جديد أهلاً بحضراتكم ، سؤال طارح نفسه ، هو فين الأحزاب السياسية من اللي بيحصل في مصر دلوقتي ؟ وما هو دورها وما هو المطلوب منها. أسئلة موجهة لضيوفي في الأستوديو حسام الخولي سكرتير عام مساعد حزب الوفد ، الدكتور طارق.

Al Moqatel - ثورة 25 يناير في مصر؛ وتداعياته

وتساءلت الحلقة عن كيفية نجاح العسكر في مصر في الالتفاف على ثورة 25 يناير، وإخضاع البلاد من جديد تحت قبضة الحكم العسكري بعد أن اعتقد المصريون أنهم تخلّصوا منه تهانى الجبالى فى الفيوم : الأحزاب السياسية فى مصر مرتبطة بأشخاص و ليس لها وجود على أرض الواقع أغسطس 25, 2014 أعلنت جماعة الإخوان مشاركتهم فى مظاهرات 25 يناير على مستويين وحددت الجماعة 3 ضوابط أمراض النخبة السياسية المصرية فى اللقاءات، وانا مشارك مع هذه لم تكن تحولت بعد إلى ثورة • النقابات المهنية في مصر وأشهرها:- في مصر مشدداً على ان ما يحدث إهدار للحريات النقابية ولمكتسبات ثورة 25 يناير التي اعادت إحياء النقابات بعد تجميد استمر لمدة 20 عاما في عهد مبارك. المطلوب.

اتجاهات الشباب نحو الأحزاب السياسي

الأحزاب السياسية.. التأسيس والأزمات الخميس 25/يناير/2018 تقوم دساتير الدول الديقراطية على أساس التعددية الحزبية، وتنوع التيارات الفكرية التي طالما وقفت وكتبت تاريخا من النضال السياسي. وبعد ثورة يناير، تم السماح بإنشاء الأحزاب السياسية بشكل كبير، حتى أنه أصبح إنشاء الحزب بمجرد الإخطار، وهو ما أدى إلى وجود نحو 109 أحزاب فى مصر حاليا، لا أحد يعرف عن 100 حزب منها أى شىء حتى «اسم الحزب»، فضلا عن مؤسسه أو. لماذا تغرق الأحزاب المصرية في أزماتها وتنعزل عن مشكلات الناس؟ الحزبية تضم اليسار واليمين على قدم المساواة، الأحزاب التي تشكلت بعد ثورة ‏‏25 يناير، أو التي بناها رجال العهد القديم بذات. بعد مرور 10 سنوات على ثورة يناير.. كيف يبدو مستقبل الديمقراطية في مصر انتعش تأسيس الأحزاب السياسية ونشاطها عقب ثورة 25 يناير المصرية، لكن مع انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013 تغير كل شيء، وقضت أحزاب نحبها، وتنتظر الأخرى مصيرها

مصر أكبر من كل أعدائها.. هكذا فشل أوباما فى إنقاذ الإخوان بعد ثورة 30 يونيو.. دراسة بحثية تفضح عمالة الجماعة الإرهابية للإدارة الأمريكية خلال أحداث 25 يناير. لكن بعد ثورة 25 يناير فُتح الباب على مصراعيه أمام التيارات السياسية لتشكيل أحزاب. لا يسمح بشكل عام بالتأسيس لمجتمع ديمقراطي حداثي، من هنا وجب على الأحزاب السياسية في مصر الدخول في حوار مع. يقرأ لنا عمر البشير الترابي كتاب ثورة مصرية 100% لمؤلفه حسام محمد حسين، وهو من أوائل مانشر عن الثورة المصريّة، حيث صدر في 25 فبراير (شباط) 2011، فسجّل رصدًا قريبًا لم تشوشه التحليلات الكثيرة.

مصطفى النجار: الحياة السياسية عادت لمصر بعد ثورة يناير

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 كانون الثاني 2021ء) مصطفى بسيوني. لم تلعب الأحزاب السياسية المتواجدة على الساحة المصرية أي دور حقيقي في ثورة يناير التي تحل ذكرتها العاشرة اليوم، وربما كان هذا هو السبب الرئيسي في. وشارك حزب الحرية والعدالة في أول انتخابات تجري في البلاد بعد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني، وأعلن أنه لا يطمح للحصول على أغلبية برلمانية، وبرر ذلك بأن المرحلة المقبلة تقتضي تعاون الأحزاب. تباينت اراء السياسيين والمثقفين فى مصر ازاء المخاوف من احتمال توجه البلاد نحو الدولة الدينية لاسيما بعد الظهور القوى للجماعات الاسلامية بعد ثورة 25 يناير الماضى التى اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك الذى كان يضيق.

أحزاب 25 يناير المصرية بعد الانقلاب العالم العربي

وفي هذا التقرير نرصد مدى قرب وبعد هذه الفصائل ليس فقط من السلطة في مصر منذ عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بل أيضا مواقف ومشاركات هذه الفصائل في الحياة السياسية في مصر سعيا الى السلطة بداية من ثورة 25 يناير 2011، وما. على موقع afairui2020.com ، يمكنك تنزيل كت اب السياسة الدولية والاستراتيجية : دور الأحزاب السياسية ذات المرجعية الإسلامية في مصر بعد 25 يناير 2011 هذا كتاب رائع قراءة كتاب هاري بوتر على موقعنا على الانترنت بحث علمي شامل عن دور الشباب بعد ثورة 25 يناير في مصر برز دورالشباب أثناء ثورة 25 يناير، وهوما دفعهم فيما بعد إلى المشاركة الفعالة في الحياة السياسية ، ومن ثم بدأ ظهورالعديد من الأحزاب والائتلافات الشبابية بعد الثورة.

جيوبوليتيك الأزمة السورية بعد الثورة'أبي فوق الشجرة' يواجه 'المنع' بعد 43 عاما من عرضه | دنيا

الأحزاب السياسية وطبيعتها في مصر قبل ثورة 25 يناير 2011م

دور الأحزاب السياسية على التحول الديمقراطي في مصر بعد الثورةبقلم:د.عادل عامر الدّين في المجال العام المصريّ أحد الملامح الرئيسة لمرحلة ما بعد ثورة 25 يناير، وهو حضور أصاب البعض بالقلق، ليس. وبالتالي فمجلس الشورى بعد ثورة 25 يناير أصبح منزوع الصلاحيات ، ومن ثم سيكون الدور المنوط به في هذه المرحلة الانتقالية ليس على أكمل وجه، مقارنة بدور مجلس الشعب ما لم يتم توسيع صلاحياته لعل تمكين الشباب واحد من ضمن الأهداف التى نادت بها ثورة 25 يناير، ولكن تحول الأطر السياسية فى مصر عقب الثورة للصراع بين الإسلاميين والمدنيين، الذى انتهى لصالح الإخوان بعد تقلدهم زمام الحكم. الشروق تنشر خريطة الأحزاب المصرية قبل وبعد ثورة يناير. لقد أجريت +1 لهذا بشكل عام. تراجع. 30 آذار (مارس) 2011 - بعد ثورة 25 يناير بدأت الخريطة الحزبية في مصر تتغير وظهر العديد من الأحزاب الجديدة. كتب على ثورة 25 يناير اختلاف كل ذكرى لها عن سابقتها. حالة السيولة التي نعيشها منذ 2011 للآن جعلت الأحداث متغيرة ومتسارعة. تقترب الذكرى الرابعة لثورة يناير في ظل سياق مختلف

محمود أباظة: الأرض السياسية في مصر بحاجة إلى استصلاح

المعارضة الثورية المصرية ومستقبلها بعد 10 سنوات من ثورة يناير قطب وشارك أعضاؤها في ثورة 25 يناير، كما كان هناك حزبان ناشطان تحت التأسيس وهما: حزب الوسط وحزب الكرامة، اللذين حصلا على الترخيص. «على مسارين متوازيين، تشيد مصر قواعد الدولة الديمقراطية الحديثة، وتقود ثورة عمران وتنمية وبناء فى جميع مجالات الحياة، على رأسها بناء الإنسان المصرى، وصياغة مشهد ديمقراطى حديث بغرفتى مجلسى النواب والشيوخ، بعد انتخاب. حركة الأحزاب فى الشارع معدومة.نحن لدينا أحزاب لها تاريخ مثل الوفد والتجمع وإلى حد ما الناصريين والحزب الوطنى وهى أحزاب لها ثقل،بعد ثورة 25 يناير تحمست الناس للدخول الى الأحزاب السياسية. بعد ما يقارب عشرة أعوام ونصف من قيام ثورة 25 يناير 2011 م المجيدة، اكتشفت أن المشكلة ليست بالرئيس، بل بالنظام السياسى الموجود في مصر منذ ثورة العسكر في مصر في 23 يوليو 1952م. فقد كان هناك اعتقاد خاطئ بأن المشكلة بالرئيس، وأن. اخبار ساخنة | مصر - صفحة 487. ثورة حزب الكنبة.. هذه العبارة تلخص المفاجأة التي أحدثها الشعب المصري في اليوم الأول من الجولة الأولى من انتخابات أول برلمان بعد ثورة 25 يناير